بداية لابد أن نعتذر على التأخير لظروف السفر والعيد ونتمنى ألا يتكرر هذا النوع من المشاكل مرة أخرى.
اختياراتنا للأفضل في الاسبوعين الأخيرين كانت من نصيب العضو amani al-amri لصورتها من مطعم STEFANO’S.
كالاماري - STEFANO'S,
أما أفضل تقييم فكان من نصيب العضو المميز قنوتشي v رافايولي لتقييمه مطعم السرايا .

عرفت المطعم قبل سبع او ثمان سنين وكنت اذا جيتهم ما اطلب الا طبقين والي هم دجاج بالقخار مع الصوص وصحن شورمى اللحم وكل طبق احسن من الثاني

الدجاج دايم طري وصوص الطماط لذيذ وشورمى اللحم تذكرني بنفس الشورمى الي اكلتها بالبازار التركي باسطنبول لكن امس قررت اني اجرب اطباق ثانيه كنوع من التغيير وهنا كانت الصاعقه.

اول مافتحت المنيو حسيت بمحدودية الخيرات فحاولت اطلب الاطباق الاميز فطلبت

حمص بالزبده ومحمره وبيدجان مع اللحم بالفخار و سمان مشوي وزدت عليهم صحن شورمى اللحم ودجاج الفخار

بحكم معرفتي المسبقه للطبقين

كبدايه وصل الحمص بالزبده( حمص مصبوب فوقه زبده ذايبه من حمسها مع الصنوبر) والمحمره, الحمص بالزبده كان طعمه اكثر من رائع لكن مشكلته انه ناشف جدآ وبعد فتره الزبده

تلبدت وصارن طبقة كثيفه, المحمره كانت جيده نوعآ ما واكسترا سبايسي

وصلنا للصاعقه

بعد المقبلات وصل السمان المشوي و واليدجان باللحم والشورمى والدجاج بالفخار

طبعآ دجاج الفخار والشورمى ذكرت تقييمي لهم ببداية الموضوع اما السمان المشوي فأبدعو بشويه لكن للاسف كان ناقصه تتبيله والبيدجان باللحم كان اسوء طبق اكلته بحياتي

كان خانس وفيه حموضه غريبه والمكونات كانت غير متجانسه لا من بعيد ولا من قريب وهالشي قلب مزاجي ميه وثمانين درجه

لكن توبه المره الجاية راح تكون فقط للشورمى وحمص الزبدة

 

Leave a reply

 

Your email address will not be published.