الموضوع كله ابتدأ بايميل لفكرة سخيفة ظننا أن تكون مضحكة. عنوان الايميل كان “قيم مزايين الابل” والفكرة كانت مفاجأة مجتمع قيم بالتحول جذرياً الى تخصص لا يمت للحالي بأي نوع من الصلة. وجدت الفكرة ترحيباً من الفريق, وقمنا بتنفيذه مباشرةً. مشهور قام بانتاج الصفحة الرئيسية وكامل محتوياتها (مبتكراً “ضفيدعة”, وكاتباً للتعليقات وحتى أوصاف وصور الابل). وزياد قام بتصميم الشعار الرائع للناقة. كتبنا التدوينة التي تحتوي الاعلان مساء الاربعاء استعداداً لاطلاقه صباح الخميس. توخينا في كتابة الاعلان ان يكون جاداً وبلغة رسمية, وفي نفس الوقت دس بعض الكلمات التي قد تدل على طبيعته الساخرة (“ااثراء المحتوى الإبلي على شبكة الانترنت” X_X). واطلقناه فعلاً ظهر الخميس, واعلنا عنه في حساب قيم في تويتر وفي صفحة قيم في الفيس بوك.

غالبيتكم أدركت مباشرةً أن الاعلان هو مجرد دعابة. البعض انطلت عليه واستغرب. أقلية أبدت اعجابها بالتوجه الجديد, واقليه اخرى وبختنا للكذب ومحاكاة الغرب. بالنسبة لنا في الحقيقة هي ليست أكثر من دعابة اعتقدنا انها ستكون مسلية لنا ولكم, ونحن سعيدين أن الغالبية العظمى أخذتها بهذه الروح. اذا كنت او كنتي من المجموعة التي رأت في الموضوع اسائة او كذب, فنرجوا ان تتقبل او تتقبلي خالص اعتذرانا, لم يكن هذا قصدنا أبداً. وموافقة اول ابريل كان ضرورة لبيان ان الموضوع مزحة, ولكن الان نؤمن انه لا يوجد وقت واحد معين صحيح للمزاح, فتوقعوه منا في أي وقت!

اذا كنت لم تسنح الفرصة برؤية الموقع يوم الخميس, هذه صورة لشكله في ذلك اليوم وقد رافقته هذه التدوينة التي اعلنت عن الموضوع.

أخيراً أحببنا أن نشاركم كل ردود الفعل التي أمكنا رصدها بالوسائل المختلفة. اذا اغفلنا ايها فيمكنكم اضافتها في التعليقات.

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

(نعتقد الان حقيقة أن موقعاً لتقييم الابل له فرصة جيدة في النجاح!)

 

3 Comments

 

Leave a reply

 

Your email address will not be published.