تحتاج أحيانا لقرار سريع وصائب في نفس الوقت لإختيار المطعم المناسب، لكنك لا تعرف تحديدا كيف تختار. قد تكون وحدك غلبك الجوع خارج المنزل فأردت الوصول إلى مطعم ما بسرعة، دون أن تقع ضحية لتسمم غذائي، لا قدر الله. أو لعلك ورطت نفسك مع أصدقائك وأردت أن تكون بطلا بينهم فقررت دعوتهم لمطعم على حسابك. أو لعلك خارج البلد أو لديك إجتماع عمل، إلخ. كيف إذن ستختار المطعم المناسب؟

أولا ثمة ثلاثة عناصر هي الأهم في تحديد خيارك للمطعم المناسب، وهي واضحة تتيح لك سرعة تقييم المطعم:

١. النظافة: إن وجدت طاولات وأثاث المطعم غير نظيفة فتأكد بأن المطبخ أسوء من ذلك بكثير. أهرب فورا من هذا المطعم.

٢. الرائحة: إن وجدت رائحة المكان سيئة فهي إشارة واضحة إلى أن المطعم نجح في إخفاء شيء عن عينيك لكن أنفك كشفه.

٣. كثرة الزبائن: قد تكون كثرة الزبائن بإستمرار دليلا على قدرة المطعم على إرضاء عملائه بإستمرار، لذا عادوا وعاد معهم الكثير.

إضافة إلى هذه العناصر الثلاث ثمة معايير أخرى ستساعدك كثيرا في تحديد خياراتك:

٤. مواقف السيارات: وجود موقف قريب ومحمي وآمن لسيارتك قد يكون ضرورة لديك. تأكد من وجود موقف سيارات ملحق بالمطعم أو قريب له، أو إعتمد على المواصلات العامة أو سيارات الأجرة الفاخرة إن كان معك ضيوف ذو مكانة عالية. إن قررت دعوة أكثر من شخص، يمثلون لديك أهمية كبيرة، قد يكون مناسبا لك اختيار مطعم تابع لفندق ليتولي إستقبال الفندق إستقبال السيارات وترتيبها وتحضيرها عند الخروج.

٥. التجارب: ابحث عن تجارب الآخرين، سواء عن طريق قيم أو عن طريق أحد أفراد عائلتك أو أصدقاءك.

٦. الخدمة: الخدمة غالبا تكون مدرجة في السعر ومضمنة في فاتورتك. لكنها مهمة للبعض وتختلف من شخص لآخر.

٧. الحجز: هل لديك رقم هاتف المطعم؟ لا، إبحث عنه في قيم وإتصل بالمطعم وتأكد من وجود طاولة أو حجز طاولة قبل وصولك. أو تريد أن تتأكد من أوقات العمل حتى تصل والمكان مفتوح. خصوصا إن كنت متأخرا في آخر وقت الوجبة، أو في مناسبة خاصة وتخشى إفسادها. الكثير يفضل طاولات مطلة على النوافذ أو على نافورات مياه داخلية، أو أماكن أكثر خصوصية. أيضا إن كان الإجتماع لحفلة عمل فإمكانك الإتصال والحجز لتوفير أماكن كافية وتجهيزات كاملة لما تريد.

٨. الطرق والمرور: ذهابا وعودة. قد يكون المطعم غير مزدحم لكن الطرق مزحمة حتى تصل لهذا المكان. بعض الدول توفر خاصية معرفة الطرق المزدحمة عن طريق الجي بي إس، وتوفير طرق أخف إزدحاما، لكن في مدن لا تتوفر فيها هذه التقنية فإمكانك التخمين بناء على عوامل أخرى، مثل: مكان تواجد المطعم (هل هو قريب مثلا من مركز تسوق؟)، وتحليل أوقات الذروة: هل توقيت مناسبتي هو ليلة إجازة؟ كليلة أربعاء أو خميس أو جمعة، هل أستطيع أن أسلك طرقا مختصرة للدخول للمكان والخروج؟ غالبا ما تكون بداية فترات الوجبات أخف إزدحاما وأضمن توفرا للطلب. مثلاً لو كان وقت الغداء من 1-4 عصرا فالساعة الواحدة وربع مناسب جداً بالتأكيد.

٩. الأسعار: بعض المطاعم توفر قائمة الوجبات وأسعارها في موقعها على الإنترنت والبعض يخفيها لأغراض تنافسية. تستطيع معرفة متوسط السعر بالبحث في قيم، أو الإتصال والسؤال عن أسعار ثلاثة أطباق للوصول لمتوسط السعر المناسب لكي لا ترهق جيبك. البعض يتناول كل وجباته من المطاعم بحكم عمله أو دراسته أو غربته، فيفضل وقتها مطعم مناسب السعر والنظافة.

١٠. تنوع الوجبات: من المهم أن يكون المطعم يقدم قائمة متنوعة من الوجبات المناسبة لمن تصحبهم خصوصا إن كان من المدعويين من يتبع حمية غذائية، أو يتبع نظاما صحيا نباتيا، أو لديه مشاكل صحية ضد نوع معين من الدهون أو المقادير، تأكد من ضيوفك لضمان ليلة رائعة مع أصحابك.

١١. القهوة: البعض يهمه وجود قهوة وشاي أو الكعكة المفضلة أو الآيس كريم للإستمتاع أكثر باللقاء.

١٢. الديكور والإضاءة: البعض يهمه جمال المكان ورومانسيته أو خفة إضاءته لتجربة خفيفة وممتعة. تستطيع التأكد قبل إختيار المطعم عن طريق قيم، أو صور مطعم عن طريق موقع المطعم في قيم، أو بسؤال من تعرف من يميلوا لما تبحث عنه، كشخص متزوج حديثا للبحث عن مطعم رومانسي، أو موظف شركة أو طالب لمطعم سريع ومتنوع قريب من مكان عملك أو دراستك. تستطيع أيضا الإتصال بالمطعم وسؤالهم إن كان المطعم هادئا ومنناسبا لغرضك أم لا.

١٣. ضجيج المكان: البعض يعجبه المكان المليء بالناس والبعض لا، تستطيع التأكد عن طريق قيم أو الإتصال بالمطعم.

١٤. الموسيقى: البعض يرغب بوجود الموسيقى الهادئة في المكان، والبعض لا. إتصل أو إسأل في خانة المطعم في قيم للتأكد من هذه النقطة أو طلب إزالتها أو إستبدالها فبعض المطاعم تستبدل الموسيقى بأصوات خرير الشلالات أو العصافير.

١٥. الخيارات الصحية: إبحث في قيم عن أفضل الخيارات الصحية، أو إتصل بالمطعم لسؤالهم إن كانوا يقدمون وجبات صحية مناسبة لك.

١٦. كسائح في بلد غريب قد تشعر بحيرة كبيرة، خصوصا إن كنت في بلد مختلف الثقافة واللغة. مجتمع قيم به قائمة طويلة من المطاعم في الوجهات السياحية، ابحث في المدينة والبلد وستجد. إن لم تجد، فإبحث في قوقل بأفضل الوجبات ثم كلمة تقييم باللغة الإنجليزية. إن كنت تحبذ المغامرة والتجربة في مكان سفرك: مثلا القاهرة، سدني، تركيا، باريس، لندن، ..الخ. إسأل أصحاب المحلات الصغيرة عند شرائك لقارورة الماء مثلاً بأفضل مطعم في المنطقة، أو جرب بتذكرك النقاط بالأعلى وإختبر المطاعم وإختر مطعمك لتجربة بل تجارب لا تنسى.

هل لديكم إضافات أخرى؟ شاركونا..

 

  • وعد الشدي

    موضوع قيم فعلا ..
    أضيف فقط ..
    قد يكون هذا المطعم مجرب ومدحه لك أصدقاءك أو حتى قيم ولكنك فقط أنت من تستطيع قياس تلك التزكية بحسب ما تريد أنت
    فما يعجبني أنا قد لا يعجبك أنت
    التفاوت في المعايير يجب أن ينتبه له الأشخاص ..
    كثيرا ما نزور مطاعم لأن أصحابنا قاموا بوصفها بطرق جذابة..
    ولكن النتيجة بخلاف ما توقعنا..

    أعجبني الموضوع :)

  • Ziyad Mohd

    كلامك صحيح..رأي الأصدقاء والوصف قد يتفاوت ولذا قيم يتميز بتعدد الأراء مما يساعدك بالخروج بأفكار إيجابية وسلبية وتتوازن كلها في تصور معين.

    شكراً لك لمرورك.

  • Khalid Al Khalidi

    احبانأ التقييم يكون من اصدقاء واصحاب او مأجورين وخاصة في العالم الثالث او اقل لذلك يجب الأستشاره فعلأ عند شراء قاروره ماء