خلال أسبوع واحد قامت أمانة منطقة الرياض بغلق مطعمين للوجبات السريعة، الأول فرع لماكدونالدز والآخر فرع لبيتزا هت. السبب في الحالتين حادثة تسمم غذائي.

نشاط مشكور تقوم به الإدارة العامة لصحة البيئة في سبيل حماية المستهلك، لكن ليس واضحا تمام ما الإجراءات التي تقوم بها الإدارة للتحقق من صحة شكاوي التسمم، وما إن كانت راجعة فعلا لمواد منتهية الصلاحية في تلك المطاعم أم مجرد حالات اشتباه.

لكن بصفة عامة الموضوع صار مقلقا بسبب تعدد حالات الشكاوي من التسمم. فهل أصبحت المطاعم تستهين إلى هذا الحد بصحة المستهلك، مغامرة بسمعتها في سبيل الربح السريع؟

ما رأيكم في هذه القضية؟ وهل إقفال المطاعم عقاب مناسب، مبالغ فيه أم أقل مما يجب ضد من يستهين بحياة الناس؟

في إنتظار آرائكم.

(مصدر الصورة: جريدة سبق)

The following two tabs change content below.
مدون وكاتب صحفي مهتم بالتسويق وريادة الأعمال في مجال الإنترنت.